عزمي بشاره النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي والمفكر العربي الكبير يلقي محاضرة عن أحداث جورجيا الأخيرة وتداعياتها حاضراً ومستقبلاً .. وأهداف ميدفيف رئيس روسيا وبوتين رئيس وزراء روسيا ورئيسها السابق في جعل روسيا قطباً عالمياً من جديد .. والوقوف موقف المتحدي للسياسات الأمريكية والمعطل لأهدافها.
وفي ظل الصراع الأمريكي الروسي الجديد .. كيف ساهمت المجتمعات العربية في التحول إلى سياسة القطب الأمريكي الأوحد .. وكيف تسهم المجتمعات في موازنة الكفة من جديد .. وكيف نستفيد مما حدث في جورجيا ؟ .. وما الدروس المستفاده من هذه المعركة القائمة؟ وكيف يجب أن تتعامل الدول والمجتمعات مع المستجدات في الموقف الروسي الأمريكي؟ وماذا ينتظر العرب من الانتخابات الأمريكية ؟ وماا الذي يمكن أن ينتج عن الانتخابات الأمريكية؟
محاضرة جميلة تشرح العديد من المواقف الغامضة وتجيب على العديد من الأسئلة

1 comments:

blackghost يقول...

لأن ربنا بيقول فى كتابه الحكيم: واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا


مظبوط وانت عارف الحديث اللى ما معناة ان ساعت يوم القيامة هيبقى فعل الفاحشة فى الشارع عينى عينك هيروح ربنا باعت ملك يهد البلد دى_على فكرة دةمش قوم لوط_راح واحد سال النبى طب وفيهم واحد شيخ النبى قال ان دة اول و احد هيتعذب لانة راى المنكر ومغيرهوش


وبعدين غلابة اية دى الدويقة دى بلطجية وبيبيعوا المخدرات عينى عينك زى الباطنية

ياعنى غلابة اة بس فجرة

انا جيت هنا قولت اصبح عليك والتعليق دة موجود عند نوارة


هو صحيح هى مصر معترفة باوسيتيا و ابخازيا ولا اية