19 يوماً هزت العالم

لماذا كل هذا الجدل حتى الآن حول حرب أكتوبر - السادات - عملية السلام؟ أي حرب لا بد أن تنتهي بتسوية سلمية .. فلا أحد يحارب للأبد .. السادات رأى الحقيقة وأدركها كما يجب .. لا كما نحب .. لو لم نسترد أرضنا بالمفاوضات مع إسرائيل فأين كان مكاننا اليوم بعد إنهيار الاتحاد السوفييتي، والدعم اللامحدود من أمريكا لإسرائيل؟ .. أين سوريا الآن ولماذا لم تسترد أرضها بعد مرور 35 عاماً على حرب أكتوبر؟ ألم يسعى السادات لاسترداد الأرض العربية عن طريق المفاوضات ولكن العرب رفضوا وقاطعوه؟ هل المطلوب من مصر أن تظل في حالة حرب دائمة تدفع ثمنها وحدها؟ أين الفلسطينيين الآن ؟ أليسوا على مائدة المفاوضات التي رفضوها من السادات؟ وأين المملكة السعودية وباقي الدول العربية؟؟ أليست داعمة الآن لمفاوضات رفضتها قديماً حين كان السادات في موقف قوة؟؟

كل الأسئلة والشكوك والافتراءات على الرئيس الراحل محمد أنور السادات وعملية السلام

4 comments:

يوسف يقول...

الكل يعلم أن كل حرب تنتهي بسلم ما و لكن من يسلم بنطلونه من أجل استرداد لباسه الداخلي هو أحمق ، و قد كان السادات !
أضف إلى ذلك المعارضة العارمة لمعظم قراراته المستبدة آن ذك ، ثم إني لست أدري إن كنت ترى ما وصلنا إليه من جراء السياسة الحمقاء هذه التى ارتكبها السادات ؟!! أنظر إلى اللبنانيين و ما فعلوه ثم تحسر على نصرنا الضائع !

Pink يقول...

Excellent video. Thank you.
Could you please explain how to insert a link in a comment? I thought someone asked you the same question before.
My e mail is ashstarr06@gmail.com
Thanks.
Pink

غير معرف يقول...

الاخ يوسف انت كلب كبير

غير معرف يقول...

الاخ غير معرف !
العجيب اني أتكلم وانت تعوي ! عويت أهلاً و سكت سهلاً
Youssef