الحوار مع الشاعر المصري فاروق جويده، قد لا يبدأ بالشعر .. ولكنه حتماً ينتهي إليه. فالشاعر الذي اعتبر القصيدة في مشواره متناً، وما عداها مجرد هوامش .. استطاعت بعض هوامشه الحرة -وهو عنوان مقاله الثابت في صحيفة الأهرام المصرية- أن تثير معارك و زوابع لم يهدأ بعد غبارها .. واقتحم أماكن كانت شبه محرمة؛ لاسيما في صحيفة رسمية يراها الكثيرون الأقرب إلى النظام .. وكثيراً ما دفع ثمن هذه المواقف.

مباشر مع الشاعر الكبير فاروق جويدة في حلقة بعنوان .. المثقف العربي وقضايا المجتمع

1 comments:

fricker88 يقول...

Hi man, many thanks for all your efforts, you are helping alot of us out there, keep them good videos coming :)