الغلاء، البطالة، زيادة معدلات الفقر، الفساد .. قضايا تتصدر قائمة التحديات الداخلية في مصر. وتزداد وطأتها مع غياب برنامج فعال للتعامل معها، وغياب دور النخبة السياسية ممثلة في الأحزاب؛ التي انشغلت أو شُغِلَت بصراعات داخلية بين أعضائها .. ولم يبق أمام المواطن المصري الذي يعاني تبعات كل هذا إلا أن يتحرك بنفسه دفاعا عن حقوقه الدنيا، بعيداً عن النخب وبعيداً عن التيارات السياسية والأيديولوجية.
من أبرز النماذج التي تضرب في عضد الحزبية المصرية؛ ما حدث ويحدث داخل حزب الوفد، الحزب الذي كان يقود المعارضة وأخذته الخلافات الحزبية إلى طريق لم تحدد معالمه بعد.
مباشر مع الدكتور نعمان جمعة رئيس حزب الوفد السابق والمرشح السابق لانتخابات الرئاسة وأحد طرفي النزاع على رئاسة حزب الوفد .. في حلقة موضوعها مصير حزب الوفد في ظل الخلافات على رئاسته .. ومن المستفيد من هذا الخلاف.

2 comments:

إنترنتاوي يقول...

الفيديو مابشتغلش يا مصطفى

TAFATEFO يقول...

شغال والله

جرب تعمل ريفريش .. وبعدين دوس على زرار بلاي

هتلاقي ظهرت كلمة buffering في الركن الأعلى الأيسر لمذة ثواني وبعدها هيشتغل علطول