إذا كان حزب العمل المجمد قد حسم أمر الرئاسة فيه، إلا أنه يواجه العديد من القضايا المعلقة. فإثر تجميد الحزب عام 2000 في الأزمة التي عرفت باسم "وليمة لأعشاب البحر"؛ الحزب لم يستطع حسم قضايا من أهمها: علاقته بالنظام المصري، وعودته كحزب عامل في ساحة سياسية تعاني من صعف تأثير الأحزاب القائمة، والتأكيد على تماسكه الداخلي والوضع السياسي والحزبي في الحياة السياسية المصرية. عن هذه القضايا تدور حلقة مباشر مع السيد/ محفوظ عزام رئيس حزب العمل المجمد.

1 comments:

mido g 2006 يقول...

قريت الخبرين دول نقلا عن المصرى اليوم

http://midog2006.blogspot.com/2008/08/blog-post.html

http://midog2006.blogspot.com/2008/08/blog-post_31.html